التخطي إلى المحتوى
أمريكا تعلن بشرى سارة بشأن علاج فيروس كورونا الجديد

صرح وزير الصحة الأميركي ألكس أزار ، أن مجموعة أطباء أميركيين قاموا بتطوير “لقاحاً محتملاً” لمعالجة فيروس كورونا الجديد، مضيفاً أن “العلماء الأمريكيون أبلغوا الرئيس بالأخبار السارة”.

وأكد ألكس أزار أنهم “بصدد حقن أول مريض بهذا اللقاح الجديد بعد حوالي شهر من الآن”، وقال إن إدارة الغذاء والدواء في أمريكا منحن رخصة إدخال اللقاح في المرحلة الأولى من التجارب السريرية”.

علاج فيروس كورونا الجديد

جاء ذلك خلال بيان ألقاه وزير الصحة الأميركي في حديقة البيت الأبيض، وإلى جانبه دونالد ترامب، ومدير المعاهد الوطنية للصحة، الدكتور أنتوني فوشي.

وكانت شركة فايزر الأميركية للأدوية قد أعلنت يوم الإثنين الماضي، أنها حددت بعض المركبات المضادة لفيروس كورونا الجديد كوفيد 19، مضيفة أن تلك المركبات قد تستخدم في العلاج المتحمل لهذا المرض الذي أصبح منتشراً في 45 بلداً حول العالم، وأدى إلى وفاة ثلاثة آلاف شخص حتى هذه اللحظة، وفي أقل من شهرين.

وأضافت الشركة الأمريكية أنها تعمل مع طرف ثالث من أجل اختبار هذه المركبات، وتأمل في الحصول على نتائج فحص هذه العناصر نهاية مارس الجاري، مشيرة إلى أنه في حال نجاح أي من هذه المركبات، فقد يتم بدء اختبارها بنهاية العام الحالي.