التخطي إلى المحتوى
إلغاء بصمة الموظفين لمكافحة كورونا في الكويت وإبقاء بصمة ملاك العقار

صدى – إبراهيم

قامت الهيئة العامة للمعلومات المدنية، ببعض الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا في الكويت، ولضمان سلامة العاملين والمراجعين في الهيئة، حيث قامت بتشكيل فريقاً للدفاع المدني، وقام الفريق بتعقيم المبنى الرئيسي وفروع الهيئة، كما قام بتزويدها بأدوات التعقيم والكفوف والكمامات، وتوزيع ذلك على مشرفي المراكز والموظفين، كما تم توزيع لوحات إرشادية لتسهيل عملية الدخول والخروج.

وأوضح مصدر مسؤول في الهيئة العامة للمعلومات نقلاً عن صحيفة الرأي الكويتية، أنه تم تخصيص بوابة خاصة للمواطنين فقط، وأخرى للوافدين، كما تم اعتماد الهوية الوطنية والحاجز الامني، بدلاً من بصمة الحضور والإنصراف، وتعقيم كل الاجهزة والتراس لاستقبال القادمين للمراجعة الذين يتدفقون منذ صباح امس، حيث تم انتظار الوافدين الأجانب خارج المبنى الرئيسي، وتم ادخالهم على دفعات بأعداد محددة حتى لا يشكلوا زحمة داخل المبنى، لضمان سلامة الموظفين وضمان سلامتهم أيضاً، وقد تفهم المراجعون هذه الإجراءات والتعليمات، وتم دخولهم بكل انسيابية وانجزت معاملاتهم بيسر وسهولة.

وفي ما يخص البصمة، فقد أكد المصدر نقلاً عن الرأي أن بصمة الموظفين قامت الدولة بإلغائها مؤقتاً وفق قرار ديوان الخدمة المدنية، أما بصمة المعاملات فهذه خاصة بملاك العقار او البائعين في اجراء معاملات تغير العنوان، ويمكن مراجعة أي مركز للهيئة، لافتاً الى ان البصمة في المعاملات لم يتم إلغاؤها لأهميتها في اجراء المعاملات.

وأشاد المصدر المسؤول بالعاملين في الهيئة العامة وتحملهم المسؤولية في هذه الظروف الاستثنائية لضمان سير العمل.