التخطي إلى المحتوى
توضيح الجوازات السعودية بخصوص عودة المقيمين من الخارج إلى المملكة
مدير الجوازات السعودية

قالت المصلحة العامة للجوازات في المملكة العربية السعودية ان كل ما يتم تداولة في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض مواقع الانترنت ماهو الا اخبار غير رسمية بخصوص عودة الطيران الدولي وكذلك غير صحيحة وانما هي تكهنات غير صحيحة على الاطلاق وقالت الجوازات بمعنى ردوروها على مواقع التواص الاجتماعي ان الطيران سوف يعود رسمياً بقرار حكومي فقط.

أصدرت المديرية العامة للجوازات السعودية، اليوم، تفاصيل توضيحها بخصوص رجوع المقيمين والوافدين إلي المملكة العربية السعودية، بعد تعليقها للعودة منذ أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وحرمان آلاف المغتربين من الاستمرار في وظائفهم في المملكة، وقد أوضحت الجوازات في بيانها حول عودة المقيمين، واستعادة رسوم تأشيرة خروج وعودة بعد صدور قرار إلغاءها.

اعلنت المديرية العامة للجوازات قراراً يفيد بعدم السماح للمقيمين العودة حالياً إلى المملكة إلا بعد إنتهاء أزمة وباء كورونا العالمي.

رجوع وعودة المقيمين من الخارج إلى المملكة

أتى هذا القرار الصارم متزامن مع قرار الحكومة بعودة الحياة لطبيعتها برفع حظر التجوال مع أهمية إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية للوصول إلى نسب إصابات أقل.

ويذكر، انه في ذات السياق قامت مديرية الجوازات بالرد على العديد من التساؤلات حول إمكانية إسترداد الرسوم المدفوعة سابقاً بالنسبة لتأشيرة خروج وعودة بعد قرار الإلغاء من السلطات بالمملكة، حيث قررت المديرية العامة للجوازات أن ” الرسوم غير مستردة “.

بيان الطيران السعودي

وفي هذا المنوال, فقد أصدر الطيران السعودي بيان بشأن عودة الرحلات الدولية لعودة المقيمين، حيث قامت المديرية العامة للحجوزات في المملكة العربية السعودية، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي تويتر ، بنفي عودة الطيران الدولي في السعودية خلال شهر سبتمر القادم 2020.

وكشفت مديرية الحجوزات في السعودية، أنه عند عودة حركة الطيران الدولي بشكل رسمي، سيتم الإعلان عنه عبر القنوات الرسمية بالمملكة العربية السعودية.

وأعلنت المديرية أن سبب وقوف حركة الطيران في السعودية يرجع لزيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية التي تتخذها المملكة للحد من إنتشار الفيروس.

بينما اوضحت أيضاً المديرية العامة للحجوزات في السعودية، أنه لن يسمح بالعودة أو المغادرة من وإلى المملكة العربية السعودية للمقيمين إلا بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد، للحد من انتشار العدوى.