التخطي إلى المحتوى
حظك اليوم 2017 برج الحوت اليوم السبت 14-01-2017
حظك اليوم برج الحوت

في تغطية شاملة لـ توقعات الابراج حظك اليوم برج الحوت اليوم نواصل مشوار تغطيتنا المباشرة لتوقعات عالم الفلك والابراج اليومية وما يتنبأ به علماء الفلك في العالم العربي عامة وفي مصر ولبنان خاصة, وذلك تلبيةً لزوارنا الكرام لا بد ان نضع طلبهم في عين الاعتبار.

تابع معنا على صدى دبي, حظك اليوم هو عبارة عن علم من علوم الفلك والذي يهدف الى اصدار تنبأت بحسب علوم الفلك التي يتطلع عليها علماء الفلك, وفي كل الاوحوال فهو ليس حقيقة وإنما جعله علماء الابراج والفلك مجالاً للترفيه والترويح النفس, فهمو يعتمدوا توقعاتهم على الخيال العلمي فعليك عزيز القارئ ان تتفائل ان كان برجك اليوم صائباً:

حظك اليوم توقعات برج الحوت اليوم 14 كانون الاول/ اكتوبر 2017 Abraj Alyawm:

حماسك يمكنك من العمل بنجاح من خلال فريق، كما يمكنك ترك علامتك بهدوء إذا قمت بإنجاز المهام مع الآخرين. لكن تذكر أن نجاح المجموعة هو الأهم – وليس الأنا الخاصة بك. سوف ينتج عن ذلك أيضًا مناخًا جيدًا في المنزل. قد يؤدي السلوك الأناني إلى الإضرار بعلاقاتك الأسرية على المدى البعيد.

شخصية برج الحوت

التفهم هو شعار هذا البرج الراقي والحنون. لأنه متفهم ومتقبل للآخر، تجده غالبا برفقة أشخاص من مختلف الشخصيات الموجودة. يعمل بتفاني، بتعاطف وبحس عالي. وجوده إيجابي ومطمئن دائما وحتى لو لم يكن في مركز القيادة، يبقى مثابر ونابض بالحياة على الدوام.

برج الحوت على صعيد الحب

في أعماق الحوت عاشق مجنون ومضحي من أجل الحبيب. إنه رومنسي، حنون ومعطاء بشكل استثنائي. بالإضافة الى هذا، يقدر ويعز الحميمية مع الشريك. يحتاج دائما أن يشعر بالإتصال مع الشريك والإنسجام والتفاهم كذلك. العلاقات المؤقتة والسطحية لا تتلائم معه أيا كانت. في الحب، يظهر وفائه وشغفه. يحب تقديم الهدايا ويحب أن يظهر للشريك كم هو غالي على قلبه. لا شيء يضاهي اندفاعه في الحب!

برج الحوت على الصعيد المالي والمهني

بديهي وحالم ويشعر بالراحة والاستمتاع في الحالات التي تتطلب دمج الابتكار بالأمور الحياتية. المهن الأنسب له تشمل المحاماة، الهندسة، الموسيقى، العمل الاجتماعي، تنسيق الألعاب و مجال طب الحيوانات. شعاره “أنا أؤمن” ومن المهم له الشعور بالقوة.

الحوت يحب إقامة التغيير في حياة كل الذين يؤثرون فيه ولهذا يتجه نحو العمل الخيري ويعمل الى حدود أبعد من حدود الواجب. يستطيع الدخول الى أعماق الأمور المطروحة أمامه بمثابرته وإحساسه المرهف بالإضافة الى أنه انسان يمكنك الاعتماد عليه. في حل المشاكل هو بارع وناجح.

الحوت لا يعير المال أهمية كبيرة فتركيزه يصب أكثر في أحلامه وأهدافه. ولكن لأن المال يساعد أحيانا في تحقيق أحلامه، يحرص على أن يجني المال الكافي لهذه الغاية. هناك نوعان من الأطباع للحوت فيما يتعلق بهذا الشأن. هناك من يصرف كثيرا الي حد التبذير ومن دون تفكير وهناك من ينتبه لمصروفه الى حد البخل ولكن في النهاية يبقى لديه القدر الكافي الذي يساعده على عيش حياة كريمة.

المصدر: صدى دبي