ام هارون بطولة حياة الفهد ام هارون حقيقة التطبيع

يدور المسلسل الذي يعرض على «إم.بي.سي» خلال شهر رمضان الكريم، والذي تغير اسمه من «أم شاؤول» الى «أم هارون»، حول امرأة يهودية عاشت في الكويت في اربعينات القرن الماضي، وتتعرض لعقبات تحيط بحياتها بسبب ديانتها.

على صعيد مقابل كتب الناطق باسم الجيش الاسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على حسابه على «تويتر»: «مسلسل أم هارون لم يعرض بعد، لكنه اثار ضجة اعلامية واسعة، ولذلك أثار اهتمامي. أعجبتني تصريحات حياة الفهد، وكالعادة تعرضت الفنانة القديرة لانتقادات اصحاب نظرية المؤامرة وغيرهم من المفسدين الذين ينظرون الى كلمة تطبيع كسبّة، ويفضلون المسلسلات العنصرية التي تروج الأكاذيب المعادية للسامية التي تعرض في رمضان».

ولم يفصح منتجو المسلسل، الذي كتب قصته علي ومحمد شمس، وأخرجه محمد جمال العدل عن تفاصيل أكثر للخط الدرامي الذي يسير عليه المسلسل، لكن اصواتاً كويتية ومن اقطار عربية أخرى انتقدت الفكرة، وشهد الفضاء الالكتروني معارك بين مؤيدين ومعارضين، وقال الصحافي سعيد السعدي مستهجناً: «ما الرسالة التي يريد أن يوصلها؟ صحيح هناك فرق بين الديانة اليهودية والصهيونية، لكن هذا الفرق ليس واضحاً للعوام، أظنه مقدمة لتطبيع ثقافي وزرع فكر في العقل الباطن»، وعنونت صحيفة «الحياة الجديدة» الفلسطينية «حياة الفهد خسرت العرب وكسبت الاسرائيليين».

واستطردت «الكويت بها ديانات عدة، والصهاينة لما عملوا وبدعوا في العرب، الكل تعاضد مع العرب ومع الفلسطينيين، ومازالت فلسطين قضيتنا الاساسية، قضية الكويت الأساسية».

وقالت الفنانة حياة الفهد، في لقاء تلفزيوني مع الاعلامي خالد الراشد، رداً على انتقادات وجهت اليها: «أعداء النجاح اطلقوا شائعات انه تم ايقاف مسلسل (أم هارون)، وهذا غير صحيح، كما ان تلفزيون الكويت ووزارة الاعلام الكويتية لاعلاقة لهم به». وتابعت الفهد «المسلسل يتكلم عن اليهود، وهؤلاء كانوا موجودين في كل مكان، وهذا كتاب منزل من الله سبحانه وتعالى ولا نستطيع أن ننكره».

في المقابل، امتدحت الاعلامية مي العيدان المسلسل على حسابها على «تويتر»، قائلة: «البرومو الرسمي لمسلسل أم هارون لسيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد. الاخراج كبير جداً، والفنانون مجتهدون، وموضوع المسلسل فريد ويتطرق لأول مرة ليهود الخليج».

يتناول مسلسل «الاختيار» بطولة أمير كرارة وأحمد العوضي، سيرة ضابط القوات المسلحة «الشهيد أحمد المنسي»، وهو رهان قنوات «ON» في رمضان المقبل، خصوصاً بعد النجاح الذي حققه كرارة في دراما الأكشن لثلاثة مواسم متتالية بسلسلة «كلبش»، والمسلسل الثاني الحصري على قنوات «ON»، هو «النهاية»، الذي ينتمي لفئة الخيال العلمي والأكشن، يعود به الفنان يوسف الشريف، إلى الدراما التلفزيونية بعد غياب عامين تقريباً.

كما تعرض أيضاً «ON»، بالتزامن مع قنوات المجموعة، ثلاث مسلسلات؛ اثنان ينتميان إلى الكوميديا، «عمر ودياب» بطولة مصطفى خاطر وعلي ربيع، و«رجالة البيت»، بالإضافة إلى «فرصة تانية».

أمّا قنوات «الحياة»، فتراهن في السباق، بمسلسلين تعرضهما بشكل حصري، وهما «الفتوة» الذي يؤكد به الفنان ياسر جلال على استحقاقه للبطولة المطلقة، ومسلسل «بـ100 وش»، وتلعب فيه الفنانة نيللي كريم دوراً كوميدياً، بعد عدد من السنوات حصرت نفسها في تقديم مسلسلات وُصفت بـ«الكئيبة». وتعرض «الحياة» أيضاً المسلسل الاجتماعي «خيانة عهد» الذي تعود به الفنانة يسرا للسباق الرمضاني بعد غياب العام الماضي، وذلك بالتزامن مع قنوات أخرى في المجموعة، بالإضافة إلى «لما كنا صغيرين»، و«عمر ودياب».

قنوات «CBC»، التابعة لـ«المجموعة المتحدة» أيضاً، تعرض هي الأخرى بشكل حصري مسلسلين هما «ليالينا 80» بطولة غادة عادل وإياد نصار وخالد الصاوي وصابرين، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي خلال فترة الثمانينات من القرن الماضي، والمسلسل الاجتماعي الكوميدي «ونحب تاني ليه؟» بطولة شريف منير وياسمين عبد العزيز وكريم فهمي، بينما تشترك مع قنوات أخرى في عرض مسلسلات «خيانة عهد»، و«فرصة تانية»، و«رجالة البيت».