التخطي إلى المحتوى
دراسة تكتشف أكبر أثر لديناصور في العالم
آثار بصمة ديناصور يبلغ قطرها 1.2 متر عثر عليها في بوليفيا

توصلت دراسة أسترالية حديثة، الثلاثاء, إلى الكشف عن آثار أكبر بصمة لديناصور في العالم، إذ بلغ طولها 1.75 متر تقريبا، لتحطم بذلك رقما قياسيا مسجلا لبصمة سابقة بلغ طولها 1.15 متر.

واكتشف العلماء بصمة الديناصور -وهو عشبي طويل العنق من نوع سوروبود- شمال غربي أستراليا، في منطقة يطلق عليها الباحثون اسم “حديقة أستراليا الجوراسية”.

وأفادت جامعة كوينزلاند الأسترالية في بيان، أن فريقا بحثيا من الجامعة اكتشف 21 أثرا على الأقل لديناصورات عدة في شبه جزيرة دامبير بمنطقة وولمداني، وأخرى محفورة على صخور قديمة يعود تاريخها إلى 140 مليون سنة.

ونقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية عن ستيف ساليسبري، قائد الفريق الذي أجرى الدراسة في جامعة كوينزلاند قوله: “إن هذه الآثار عملاقة ومذهلة، ولم نعرف من قبل مثيلا لهذا الطول”.

وأضاف ساليسبري، الذي أمضى فريقه أكثر من 5 سنوات من العمل، إن الظروف الحياتية في شبه جزيرة دامبير هي مثالية للغاية لعيش مثل هذه الديناصورات الضخمة، لذلك فإن اكتشاف مثل هذه الآثار مبررا.

المصدر: سكاي نيوز عربية