التخطي إلى المحتوى
طفل ينام على سرير الزوجية يدخل والده السجن
نوم طفل في سرير والده يتسبب بدخولة السجن

عادةً ما تنشب خلافات بين الزوجين وربما لا سمح الله يصل بهم الأمر إلى الطلاق والفراق, ويكون عند ذلك الأولاد يدفعون ثمن بلادة وعدم عقلانية والديهم, فهن كان قد تسبب نوم طفل في فراش الزوجية في نشوب خلاف بين زوجين، واعتداء الزوج على زوجته بالضرب والسب، لتقوم الزوجة بفتح بلاغ ضده، وصدور حكم قضائي أيدته محكمة نقض أبوظبي، قضى بسجن زوج لمدة 3 أشهر مع الغرامة، ومنح الزوج الحق في الحصول على تعويض بعد إحالة الداعي إلى المحكمة المدنية.

وتعود تفاصيل القضية إلى تقدم الزوجة ببلاغ أفادت خلالها بأنها على خلاف دائم مع زوجها، بسبب رفضه الإنفاق عليها، ما جعلها تبحث عن عمل حتى تتمكن من الإنفاق على نفسها، مضيفة أنه يوم الحادث حضر إلى البيت في وقت متأخر ليجد ابنه نائماً في مكانه بجواري، فطلب منه العودة إلى غرفته، لكنه رفض، وعندما طلبت منه بأن يسمح للصغير بالنوم معنا، اعتدى علي بالضرب والسب.

وأشار التقرير الطبي إلى أن الزوج اعتدى على زوجته بالضرب، فأحدث بها آلاماً وخدوشاً في الركبتين وفي فروة الرأس مع احمرار في الساعد الأيمن واحمرار في الظهر وألم في جدار البطن، موضحاً أن الإصابات لم تكن بليغة بحيث تمنعها من العمل لمدة تتجاوز 20 يوماً، لتقوم النيابة بإحالته إلى محكمة الجنح مطالبة بمعاقبته طبقاً المادتين 339/2، 374 من قانون العقوبات الاتحادي المعدل بالقانون 34/20115، وأقامت دعوى مدنية.

وقضت محكمة أبوظبي الابتدائية دائرة الجنح حضورياً في الدعوى الجزائية بحبس المتهم مدة ثلاثة أشهر عن التهمة الأولى مع الأمر بوقف تنفيذ العقوبة الحبسية مدة ثلاثة أعوام وبتغريمه ألفي درهم عما أسند إليه من التهمة الثانية وإلزامه الرسم، واستأنف المتهم وقضت محكمة الاستئناف بتأييد الحكم المستأنف، ولم يلق الحكم قبولاً لدى الزوجة فطعن عليه أمام محكمة النقض التي أيدت حكمة محكمة الاستئناف.

المصدر: البيان الاماراتية