صدى دبي – بعد أن أعلنت وزارة الحج في المملكة العربية السعودية عن إقامة فريضة الحج لهذا العام 1441ه ، وفي بيان جديد فقد كشفت السلطات السعودية، اليوم الثلاثاء، تفاصيل جديدة بشأن موسم الحج المقبل، بعد يوم واحد من إعلان أنه سيكون مقتصرا على المقيمين داخل المملكة فقط في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكد وزير الصحة توفيق الربيعة، إن الحج هذا العام سيكون لمن هم أقل من 65 عاما ولا يعانون من أي أمراض مزمنة، بينما أبرز وزير الحج والعمرة محمد بنتن أنه تم تحضير “خطط تنفيذية استثنائية”.

وكشف الربيعة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الحج والعمرة، أن قرار الحج من الداخل هذا العام جاء للحفاظ على سلامة الضيوف، مضيفا أنه سيتم تنفيذ “خطة صحية وإجراءات مشددة”.

وذكر أن الحجاج سيخضعون لفحوص كورونا قبل الفريضة، وبعد الحج سيلتزمون بحجر صحي منزلي لمدة 14 يوما.

فيما أفاد أن العاملين بالحج سيخضعون أيضا لفحوص كورونا، وستجري متابعتهم خلال المناسك.

وخلال بيانة اليوم، فقد تحدث الوزير السعودي أيضا عن “تجهيز مستشفى متكامل لأي طارئ في الحج”، مشيرا إلى تطوير “بروتوكولات طبية مخصصة لموسم الحج”.

واكد بنتن: “لدينا خطط تنفيذية استثنائية لحج هذا العام”، مبرزا أن عدد الحجاج هذا العام لن يتجاوز 10 آلاف.

وفي السياق ذاتة، طرحت وسائل الإعلام، خلال المؤتمر الصحفي بعض الاسئلة، وردا عليها فقد أوضح الوزير أن “فريضة الحج ستكون آمنة وصحية وتحافظ على السلامة”، نافيا أي احتمال لمشاركة حجاج من الخارج حتى لو أجروا فحوص كورونا.

وبخصوص معايير اختيار الحجاج، رد وزير الحج والعمرة: “سننسق مع البعثات الدبلوماسية لتسجيل حجاجهم”.

المصدر/ سكاي نيوز عربية