التخطي إلى المحتوى
غزة.. ولادة رضيعة بقلب واحد ورأسين
التومأن هما بنتان وقد تفاجأ الأطباء بأنهما سياميان.

ولادة رضيعة بقلب واحد ورأسين, في قطاع غزة الفلسطينية.

يدرس جراحون فلسطينيون في قطاع غزة الخيارات الطبية، الأربعاء، بعد ميلاد مفاجئ لتوأمتين ملتصقتين بقلب واحد وجسد واحد.

وقالت حنان الوادية، طبيبة الأطفال بمستشفى الشفاء الرئيسي بمدينة غزة، “لم نتفاجأ أنه كان في بطن الأم توأم، لكننا تفاجأنا أنه طفل سيامي.. بنت جسم واحد، لكن الرأس مكون من رأسين”.

وولدت التوأمتان في عملية قيصرية، الثلاثاء، وأبقيتا تحت الملاحظة الدقيقة في وحدة العناية المركزة. ولم يسميهما الوالدان بعد.

وقال الأطباء إنهم لم يقرروا بعد ما إذا كانوا سيحاولون فصلهما. وإذا حاولوا ذلك فإنهم سيكونون بحاجة أيضا لبحث إمكانية إجراء الجراحة في غزة أو نقل التوأمتين إلى مستشفى في إسرائيل أو في الخارج.

وقالت الوادية إن “عملية الفصل صعبة جدا، لأنهما مشتركين في أعضاء كثيرة وهناك تشوه خلقي في القلب”.

وأظهرت صور التقطتها رويترز الطفلتين ملتصقتين من أسفل الرقبة مباشرة، وهما تجدان صعوبة في التنفس داخل حضانة. وكان صدرهما يرتفع وينخفض بسرعة فيما عمل القلب على ضخ الدم.

وتولد التوائم الملتصقة نحو مرة من بين كل 200 ألف ولادة. ويقول أطباء إن نسبة النجاة عادة ما تكون بين خمسة و25 بالمئة. ونحو 70 بالمئة من التوائم الملتصقة من البنات.

المصدر: سكاي نيوز عربية