التخطي إلى المحتوى
ورد الآن.. “علي صالح” يوجه رسالة مزلزلة للسعودية ويكشف حقائق جديدة عن “الإخوان”
علي عبدالله صالح

صدى دبي الأخبارية – في ظهور جديد للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام, كان قد حمل، الزعيم الصالح، من أسماها “القوى الطفيلية الممثلة بحركة الإخوان المسلمين”، مسؤولية النكبة التي يعانيها اليمن منذ 2011م.

وقال صالح في كلمة ألقها خلال ترأسه اجتماعا للجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي وأحزاب التحالف “هؤلاء (الإخوان) سبب النكبة 2011 الذين خرجوا إلى ساحة الجامعة لتغيير النظام في الوقت الذي النظام نفسه بادر وقال تعالوا للتبادل السلمي للسلطة، ودعينا إلى انتخابات ودعينا إلى حوار، وحكّمنا القرآن الكريم”.

وأضاف:” ولكن رفضت هذه القوى الطفيلية الممثلة بحركة الإخوان المسلمين، الإخوان الغير مسلمين لو كانوا مسلمين لأسلموا الناس من الأذى وما تعرّض له الوطن، هذه عناصر إرهابية عناصر متطرّفة”.

وقال صالح”نحن في المؤتمر الشعبي العام ضد كل العناصر الإرهابية وضد كل الغلو والتطرٌّف والمذهبية، يجب أن يسمعها القاصي والداني، نحن ضد المذهبية، نحن مع كتاب الله وسنة رسوله، كلام واضح، نحن متعايشين من آلاف السنين داخل الشعب اليمني لا توجد العنصرية، الآن بدأت روائح العنصرية تظهر وبوقاحة، تظهر ظواهر العنصرية والطائفية”.

وشدد الرئيس الأسبق:” يجب على المؤتمر أن يتصدى لظواهر العنصرية والطائفية، وهذا من ثقافة المؤتمريين ونهجكم السياسي الممثل بالميثاق الوطني وبرنامج العمل السياسي، خطابنا واحد لا خطابين، خطاب واحد ووجهنا وجه واحد.. لا وجهين، شيء جميل، جميل وجميل أن هؤلاء المؤتمريين في داخل الوطن مش في خارج الوطن، وأحزاب التحالف في داخل الوطن مش في خارج الوطن”.

وقال رئيس المؤتمر الشعبي، ان الحزب لا يساوم ولا يبتاع، مضيفا:” هم يعرفون من هو صالح، ومن هي قوة صالح ومن هو المؤتمر الشعبي العام، هم يعرفوا حق المعرفة القاصي والداني في الداخل والخارج، نعم نحن لا نساوم ولا نبتاع ونشتري في قضايا الوطن، ولا تهمنا المغريات.

وأردف: “عرضت المغريات رفضناها، ولكن هؤلاء صغار ويظل الصغير صغيراً، يركض وراء المال ويركض وراء الجاه من أجل الحكم من هو هذا المغفل الذي سيفكر أنه يعود يحكم في الوطن بعد هذا النهر من الدماء من أطفالنا ونساءنا، آخر قتلة حق سوق المشنق في محافظة صعدة”.

وجدد الرئيس الأسبق دعوة تحالف العدوان إلى التحاور وجه لوجه وقال:”تقتلوا أطفالنا بطائراتكم، قلنا لكم تعالوا وجهاً لوجه أنتم تعالوا أنتم أنفسكم المعتدين، تعالوا مش تجوا تجندوا لنا مرتزقة لاحول لهم ولا قوة يركضون وراء مالكم، وأنتم أدركتم ودراساتكم صحيحة فما بالك جبت لي شوية مرتزقة في مأرب وإلّا في لحج وإلّا في تعز وإلّا في شبوة وإلّا في حضرموت.
وتابع” فصيل على رأسهم الفار هادي وحكومته، في حاجة اسمها مرتزقة النظام، نظام العدوان على اليمن بقيادة السعودية، هؤلاء هم مرتزقة وتعاملوا معهم مرتزقة” مؤكدا في ذات الوقت أن الشرعية لمن هو داخل الوطن”.

المصدر: الصفحة الشخصية على فيسبوك لـ علي عبد الله صالح