التخطي إلى المحتوى
وردنا الان.. «سيف الإسلام القذافي» يصدر أول بيان بإسمه منذ سبعة سنوات
سيف الاسلام القذافي

ليبيا – أصدر سيف الإسلام القذافي بياناً صحفي اليوم الاربعاء عبر محاميه الاجنبي ” كريم خان ” حول تطورات القضية التي رفعها ضد عضو مجلس النواب أبوبكر بعيرة وحملات التشهير الذي قال أنها طالته خلال السنوات الماضية .

وكشف خان بحسب البيان الذي أصدره عبر مكتبه باللغة الانجليزية وترجمته المرصد ، عن عقد جلسة ظهر اول أمس الاثنين في محكمة طبرق تتعلق بإجراءات رفعها ضد بعيرة مؤكداً بأن الدافع وراء تقديم هذه الدعوى الأن هو ان المشتكى ضده ادعى زوراً وبهتانا أن شهادة الدكتوراه التي منحتها كلية لندن للاقتصاد لموكله قد تم منحها له من خلال الغش والاحتيال وكانت غير مستحقة ” .

وتابع المحامي متحدثاً باسم سيف الاسلام : ” بالرغم من ان ابوبكر بعيره قد قدم اعتذارا وطلب مني سحب القضية الا اننى وللاسف لقد رفضت القيام بذلك نتيجة الأضرار التي لحقت بسمعتي من هذه التصريحات التشهيرية المغرضة ، وقد طلبت من المحكمة الفصل في مدى صدقية هذه الادعاءات وأعلنت المحكمة يوم أمس أنها ستصدر حكمها في هذه المسألة في 24 ديسمبر 2017 “.

و أضاف : ” العديد من التعليقات الافترائية والتشهيرية والتى روجت ضدى. كانت لها دوافع سياسية ومنافية للحقيقة. وقد تعرضت الادعاءات المتعلقة بسوء السلوك الأكاديمي فيما يتعلق بالدكتوراه التي منحتها لي كلية الاقتصاد في لندن إلى تحقيق مستقل، وقد تم التحقق منها وثبت عدم مصداقيتها ، ومن المعروف علنا أن جامعة لندن شكلت فريقا مستقلا للنظر في الادعاءات الموجهة إلي، وخلصت إلى أنه ينبغي ألا تلغى شهادة الدكتوراه. ومن ثم فقد ثبت بوضوح أن الادعاءات حول منحي درجة الدكتوراه الغير المستحقة قد تم كشفها على أنها غير عادلة تماما ودون اي أساس ومن ثم, فقد ثبت وبكل وضوح ان الادعاءات الكاذبة حول منحي شهادة الدكتوراه الغير مستحقه هي ادعاءات ” .

و قال القذافي ان العديد من ” الأكاذيب ” الأخرى حوله قد تم نشرها ضد شخصه في محاولة قال انها تهدف لخلق انطباع كاذب عنه وإلحاق الضرر بسمعته ومكانته و منها على سبيل المثال، ادعاء صحيفة في المملكة المتحدة بأنه اشترى منزلا في حي هامبستيد شمال لندن مقابل 10 ملايين جنيه استرليني مشيراً الى ان تلك القصة كانت خاطئة تماما و ان الحقيقة هي أنه لم يشتري البيت و بالتالي فأنه لا يملمه ولم يدفع ثمنه ولم يضع قدمه فيه ، وفقاً لنص البيان .

و تابع : ” هذا البيت لن ولم يكون له علاقة بي. ويجب على هذه الاكاذيب ان تتوقف. وأذكِّر كل وسائل الإعلام بالالتزام الاخلاقي وتقديم تقارير عادلة ودقيقة عن الوقائع وعدم تقديم الاكاذيب على أنها حقيقة. وفي هذا الصدد، فإنني أحتفظ بجميع حقوقي القانونية لحماية سمعتي والتماس اللجوء ضد هذه التصريحات المهينة من خلال المحكمة المختصة ” .

وشدد سيف الاسلام على انه يود انه يذكر ويخطر وسائل الإعلام بوضوح بأنه سيبدأ الآن إجراءات قانونية للمقاضاة على الطعن الذي نشرته هذه القنوات عدة مرات ضد شخصه .

وختم القذافي قائلاً : ” أود هنا أيضا أن أعلن بوضوح وأن أونوه لجميع وسائل الإعلام، انني سوف أبادر الآن بأخد إجراءات قانونية للمقضاة كل من قام بالتشهير بي ونشر الاكاذيب عنيلقد أصدرت التعليمات إلى المحامي الخاص بي، كريم خان ، بتعميم هذا البيان الصحفي باسمي ” .

المصدر : مكتب المحامي ( كريم خان )