التخطي إلى المحتوى
معارك ضارية بين الجيش العراقي وتنظيم داعش في الموصل
قوات الجيش العراقي تسيطر على مناطق جديدة غرب الموصل

تخوض قوات الجيش العراقي, يومنا السبت, معارك وصفت بالضرية ضد تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الموصل, حيث تشهد منطقتا الزنجيلي وحاوي الكنيسة بالجانب الأيمن للموصل، معارك عنيفة بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم داعش، ضمن العمليات العسكرية التي تهدف لاستعادة المدينة.

وقال النقيب زياد الجابري من الشرطة الاتحادية العراقية إن الطيران العراقي لا يزال يقصف مواقع داعش في الموصل، مضيفاً أن قوات الشرطة الاتحادية شنت قصفاً كثيفاً على مواقع داعش بالمنطقة القديمة حيث يقدر عدد العائلات المحاصرة فيها بـ4 آلاف أسرة.

وتابع الجابري أن القوات العراقية قصفت معملين للتفخيخ بحي 17 تموز ومقتل 10 مسلحين من داعش كانوا بداخلهما، لافتاً إلى وجود معارك ضارية وعنيفة في منطقتي الزنجيلي وحاوي الكنيسة بالجانب الأيمن.

وأفاد العميد وليد خليفة نائب قائد الفرقة المدرعة التاسعة بأن التنظيم يبدي مقاومة شرسة في شمال غربي الموصل، مشيراً في الوقت ذاته إلى تراجع ملحوظ في الهجمات التي تستهدف القوات العراقية بالسيارات المفخخة وأن قواته أمنت ممرات للنازحين وأن عناصر التنظيم يعيشون حالة من التخبط وفقدان السيطرة على بقية عناصرهم وخصوصاً العراقيين.

واستطاعت القوات العراقية، المدعومة من التحالف الدولي، استعادة مساحات واسعة من النصف الغربي للموصل، وسط تراجع لقدرات التنظيم القتالية.

المصدر: العربية نت