التخطي إلى المحتوى
حركة الطيران العالمية تتأثر بفعل اعلان كوري الشمالية
طيران كوريا الشمالية

كانت قد أبلغت كوريا الشمالية وكالة الأمم المتحدة للطيران,اليوم الجمعة, إنها لن تجري تجارب صاروخية مفاجئة، لأن برنامجها للأسلحة النووية اكتمل الآن، ولم يعد بحاجة إلى مثل هذه التجارب.

ووفقا لبيان صدر الجمعة، جاء التعهد في اجتماعات بين مسؤولين كوريين شماليين، وممثلي منظمة الطيران المدني الدولية التابعة للأمم المتحدة، الذين كانوا في بيونغيانغ لإجراء محادثات هذا الأسبوع.

وقال ري يونغ سون، نائب المدير العام لإدارة الطيران في كوريا الشمالية، إن الاختبارات لن تجرى لأن “البرنامج الوطني للأسلحة النووية في كوريا الشمالية اكتمل”.

وأضاف ري أن كوريا الشمالية ستعزز تعاونها واتصالاتها بين السلطات العسكرية وسلطات الطيران المدني.

وجاء في بيان منظمة الطيران المدني الدولي أن كوريا الشمالية تسعى إلى إعادة الخدمات الجوية المعلقة، وترغب في فتح طرق جديدة عبر مجالها الجوي لحركة المرور الجوية.

كما أفادت تقارير بأنها تسعى للحصول على موافقة على طريق عبر المجال الجوي لكوريا الجنوبية.

ويفتح هذا التعهد الطريق أمام شركات الطيران التي كانت تتجنب المجال الجوي لكوريا الشمالية للقيام بمسارات أسرع وأكثر مباشرة تحتاج إلى وقود أقل.

وكانت التجارب الصاروخية لكوريا الشمالية تثير في الماضي مخاوف بشأن سلامة الطائرات التجارية وسفن الصيد في البحر حيث يسقط الحطام من الصواريخ.

المصدر/ سكاي نيوز عربية

WhatsApp chat